منتدى شجرة الغريب

منتدى شجرة الغريب

سياسي،اجتماعي،ادبي،ديني
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 النص الكامل لخطاب علي سالم البيض بمناسبة 22مابو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نجيب محمد
مدير عام
مدير عام


عدد المساهمات : 1533
تاريخ التسجيل : 21/09/2008

مُساهمةموضوع: النص الكامل لخطاب علي سالم البيض بمناسبة 22مابو   الجمعة مايو 22, 2009 4:39 pm

/img]
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا وسيد المرسلين أجمعين محمد ابن عبدالله وعلى آله وصحبه أفضل الصلاة والتسليم... وبعد،

يا شعبنا الجنوبي العظيم في داخل الوطن السليب وخارجه... أيها الأبطال الأحرار في ميادين النضال والشرف والكرامة.. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

انه لمن دواعي سروري وعظيم امتناني ان أتحدث إليكم اليوم، في هذه المناسبة التاريخية، حديثا من القلب إلى القلب، بعد طول غياب وتغييب، بسبب الكثير من الظروف القاهرة والصعبة والتي أرغمتنا على العيش بعيدا عن وطننا الحبيب وعنكم، وان كانت قلوبنا وعقولنا لم تغب لحظة واحدة عن رصد الأحداث ومتابعتها والتفاعل معها بما كنا قادرين عليه.

يا أبناء الجنوب الكرام... تعلمون جميعا بأننا قد وقعنا اتفاقية الوحدة الاندماجية بين جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية والجمهورية العربية اليمنية بروح حضارية وقومية متطلعة للانتقال نحو مستقبل أفضل لشعبي البلدين، وكانت الآمال العريضة تحدونا نحو بناء وطن يتسع لجميع أبناءه.. وطن يقوم على احترام الفرد في إطار دولة دستورية مؤسسية، ترفرف عليها قيم العدالة والمساواة ويسودها النظام والقانون... وطن يحمي كل مواطنيه صغيرهم وكبيرهم، قويهم و ضعيفهم.. وطن قادر على تلبية جميع التطلعات والآمال العريضة لشعبي البلدين المتعاقدين بتكامل كل الطاقات والقدرات البشرية والمادية، آخذين بأفضل ما أفرزته تجربتي البلدين قبل الوحدة، وفي سبيل تحقيق ذلك الهدف القومي الكبير، فقد قدمنا الكثير من التنازلات والتضحيات الجسيمة كوطن ودولة وشعب... ولم نضع أية شروط أو مكاسب كان يمكن إن نتحصل عليها، بالنظر للمساهمة الكبيرة التي قدمها الجنوب وأبناءه لانجاز تلك الوحدة... فقد قدمنا دولة سيادية بشعبها وعاصمتها وهويتها وثرواتها... إلا إن السلطة في صنعاء كانت تتربص بنا وبدولتنا وشعبنا دوائر الشر والعداء، وكانت تبطن مالا تظهر.. وكانت تخطط وتتآمر بهدف حرف الوحدة عن مسارها الطبيعي ( الحضاري – السلمي ) والديمقراطي الذي صنعت من اجله. فكانت التصفيات وجرائم الاغتيالات السياسية تتوالى تباعا نحونا في السنوات الأولى للوحدة وأثناء المرحلة الانتقالية، ولم يكن هدفهم من الوحدة سوى الاستيلاء على الجنوب وثرواته، وكان التنصل من تنفيذ جميع بنود اتفاقية الوحدة، ظاهرا وواضحا ومؤشرا بعدم جدية شركاءنا في تحقيق الوحدة بأهدافها النبيلة.

ولقد برز بشكل واضح وجلي، إن نظام الجمهورية العربية اليمنية، لم يكن ينظر للوحدة بمعانيها النبيلة وأهدافها العظيمة إلا من منظار ذاتي ومفهوم ضيق، ولم يكن ينظر للجنوب بدولته الكبيرة كشريك أساسي، إلا باعتباره فرع يجب أن يعود إلى الأصل كما قالوا، وصرحوا بذلك علنا دون مواربة أو كياسة.. وكما كشفوا واعترفوا في مذكراتهم ومراسلاتهم المعلنة، فكانت الأزمة السياسية المعروفة التي انتهت بتوقيع " وثيقة العهد والاتفاق " في العاصمة الأردنية عمان يوم 20 / 2 / 1994م برعاية العاهل الأردني المغفور له بإذن الله الملك الحسين بن طلال، إلا إن كل ذلك لم يشفع لدعاة السلام في تجنب الحرب التي كان الطرف الآخر قد اعد لها العدة وحسم أمرها وقرر شنها على الجنوب، ففي يوم 27 ابريل 1994م أعلن علي عبدالله صالح خطاب الحرب من ميدان السبعين بصنعاء، فتم البدء الفوري بضرب جميع الألوية العسكرية الجنوبية المرابطة في الشمال واحدا تلو الآخر كخطورة استباقية لشن الحرب الشاملة على الجنوب.

ولم تفلح الوساطات العربية أو الدولية، في إيقاف الحرب التي اجتاحت الجنوب أرضا وإنسانا، فكان إعلاننا السياسي يوم 21 مايو 1994م بفك الارتباط مع نظام صنعاء والعودة إلى وضعنا ودولتنا السابقة كحق شرعي وطبيعي لشعب الجنوب في ظل الحرب التي لم توقفها حتى قرارات الشرعية الدولية أرقام 924، 931، وأصبح الجنوب تحت الاحتلال بعد إتمام اجتياحه العسكري يوم 7 / 7 / 1994 م، وبذلك تكون صنعاء قد قضت على الوحدة وأنهتها تماما.

أيها الأخوة والأخوات... إن اجتياح بلادنا بالقوة العسكرية، قد أعلن بدء مرحلة جديدة في تاريخ شعبنا.. تحولت فيها الوحدة بمفهومها السياسي السلمي الديمقراطي إلى احتلال عسكري صريح.. ففرضت سلطة 7 يوليو الوحدة علينا وعلى أرضنا بقوة السلاح وطغيان الاحتلال في مخالفة صريحة لقرارات الشرعية الدولية التي لا تجيز حل الخلافات السياسية بالقوة وتعارضا مع روح وقيم التقاليد العربية الأصيلة، ولقد دخلت بلادنا وشعبنا حقبة عصيبة منذ يوم 7 / 7 / 1994م حتى يومنا هذا،حيث اظهر نظام صنعاء خلال هذه المرحلة الطويلة وجهه ونهجه الاحتلالي والاستبدادي البشع، فقام بطمس هوية الجنوب وتغيير معالمه ومسمياته التاريخية، وقام بتسريح مئات الآلاف من أبناء الجنوب الموظفين في المؤسسات العسكرية والأمنية والمدنية وأحالهم جميعا إلى رصيف البطالة متسولين رواتبهم التقاعدية الشحيحة من صنعاء، مازجا إياها بكل معاني الإذلال و الاهانة.. كما انه وفي سياق النهج الاحتلالي الصرف، قام النظام بخصخصة مالا يقل عن 55 مؤسسة اقتصادية عامة ناجحة في الجنوب وبيعها للمتنفذين من أنصاره، كما تم التخلص التدريجي من جميع أعضاء السلك الدبلوماسي من أبناء الجنوب واستبدالهم بآخرين من الشمال في شكل عنصري مقيت، وجرى الاستيلاء على آلاف الكيلومترات من الأراضي العامة والخاصة في الجنوب وتمليكها لآخرين من صنعاء، وتم البسط على الأراضي التجارية والمزارع والمنازل الخاصة للمواطنين الجنوبيين من قبل نافذين عسكريين ومدنيين من الشمال، وجرى العبث المستمر بالثروات النفطية والمعدنية والسمكية وجعلها استقطاعات لأركان النظام والفاسدين، وكان القتل أو السجن مصير كل من قاوم او رفض تلك الممارسات اللاوحدوية.

يا أبناء شعبنا العظيم... لقد غدرت سلطة 7 يولو بشعب الجنوب، فغدت الأرض والثروة والإنسان غنائم حرب وفيد، وحولته من شريك إلى محتل، وطبعت ممارساتها بجميع سمات الاحتلال المعروفة والتي تمثلت بما يلي :
1- إقصاء ابناء الجنوب من القرار السياسي والإداري بشكل قطعي، وحيثما يوجد أي تمثيل فهو شكلي وديكوري مع كل الاحترام لإخواننا المنخرطين في سلطة 7 يوليو.

2- وضع الجنوب ( الأرض والإنسان ) تحت قبضة عسكرية وأمنية صارمة، فقد زجت سلطة الاحتلال بقوات عسكرية وأمنية في الجنوب تجاوزت في أعدادها أضعاف عدد قواتنا الجنوبية في مرحلة ما قبل الوحدة.
3- حرمان شعب الجنوب من ثرواته النفطية والسمكية و أراضيه لصالح قوى الحرب والفيد والفساد.
4- القيام بزرع الفتن والضغائن بين أبناء الجنوب عبر التذكير بالماضي ونبش أحداثه المؤلمة، وتغذية ظاهرة الثأر بين قبائل الجنوب انسجاما مع فلسفة المحتل القائمة على سياسة " فرق تسد ".

وبالرغم من كل تلك الممارسات والانتهاكات الصارخة التي فرضت بالقوة على أبناء شعبنا، إلا أنها لم تثني أحدا من أبناء الجنوب على تحمل الواجب الوطني في رفضها ومحاربتها بكافة السبل والوسائل السلمية المتاحة, حيث نشأت من بين صفوف الشعب المقهور, الكثير من حركات المقاومة السلمية لهذا النهج الاستبدادي،وتشكلت الكثير من التجمعات والهيئات السياسية والنشاطات المناوئه في مختلف محافظات ومدن وقرى الجنوب.

وكان يوم 7 / 7 / 2007 م يوما متميزا في انتقال الثورة السلمية الجنوبية المباركة الى مرحلة نوعية أفضل، اذ انخرط فيه ركبها جميع أبناء الجنوب الأحرار، عبر سلسلة طويلة من الفعاليات والمهرجانات السلمية في مختلف محافظات الجنوب، والتي عبر من خلالها أبناء شعبنا عن مطلبهم الشرعي في الاستقلال واستعادة الدولة الوطنية السابقة، وأمام تلك الانطلاقة السلمية المباركة لم يتورع نظام صنعاء في قمعها والوقوف أمامها مستخدما في سبيل ذلك قوته العسكرية الغاشمة، مما أسفر عن سقوط العشرات من الشهداء والمئات من الجرحى واعتقال المئات من النشطاء والمتظاهرين الذين نصبت لهم المحاكم الجائرة في كل مكان، ولا يزالون حتى اللحظة معتقلين في سجون الأمن السياسي بصنعاء، والذين نطالب بإطلاق سراحهم فورا دون قيد أو شرط.

يا أبناء الجنوب الأحرار... إن نهج التسامح والتصالح الذي أسسه واعتنقه أحرار الجنوب، في جميعة ردفان بعدن يوم 13 يناير 2006 م، كمظلة وطنية لجميع أبناء الجنوب، بمن فيهم المنخرطين في سلطة 7 يوليو بقسوة الظروف السياسية والمعيشية، إنما يعكس الروح الوطنية السمحة لأبناء الجنوب، ومقدرتهم الكبيرة على طي صفحة الماضي الأليم بكل ماسيه إلى غير رجعة، ويأذن بتدشين مرحلة جديدة في تاريخ جنوبنا الحبيب، أساسها المحبة والألفة والتسامح.. مرحلة يكون فيها الوطن لجميع أبناء ه، كما إن هذا النهج يفتح الباب على مصراعيه لجميع فئات وشرائح المجتمع الجنوبي الباسل من مشائخ وسلاطين ووجاهات وعلماء دين ورجال فكر وصحافة وتجار ومثقفين وطلاب وعمال وحرفيين رجالا ونساء شبابا وشيوخا للمساهمة الفعالة في نضال شعبنا السلمي الهادف إلى التخلص من نير الاحتلال ونيل الاستقلال واستعادة دولتنا الوطنية... داعيا جميع أبناء الجنوب العاملين في سلطة الاحتلال، تغليب مصلحة الجنوب فوق مصالحهم والانضمام إلى ركب قافلة التحرير الجنوبية.. كما ان نهج التسامح والتصالح يرسم عنوانا وضاءا للجنوب الجديد، مفاده ان الجنوب هو ملك لجميع أبناءه بكل فئاته وشرائحه، وان زمن الإقصاء والتهميش والوصاية على الوطن والشعب قد ولى زمنه ومضى، وان مصير الوطن و شكل نظامه السياسي سوف يكون ملك لإرادة أبناء الجنوب وحدهم، بعد مشيئة المولى عز وجل.

يا أبناء الجنوب في داخل الوطن وخارجه... إننا نشادكم اليوم الوقوف صفا واحدا في ملحمة النضال السلمي والتشبث بها, وعدم الانحراف عنها بما يمكن ان يخدم المحتل، او يطيل أمد بقاء الاحتلال... ويهمني اليوم بصفتي الشخصية ونيابة عن زملائي في السلطة لمرحلة ما قبل الوحدة والذين يقفون اليوم إلى جانب شعبهم، الاعتذار لشعبنا الجنوبي الأبي عما لحق بهم من ضرر خلال المراحل السابقة، وذلك بفعل ظروف وعوامل سياسية كانت خارجة عن إرادتنا ورغباتنا وكانت تجتاح العالم اجمع.. كما إنني أتشرف اليوم بتحمل المسئولية الملقاة على عاتقي كواجب وطني، ملتزما بأن أكون في مقدمة صفوفكم النضالية السلمية نحو التحرير والاستقلال، متخليا عن أي عضوية حزبية باعتبار الوطن اكبر من جميع الأحزاب، مؤكدا لكم ان دوري النضالي والسياسي سوف يقتصر فقط على مرحلة التحرير، على ان أقوم بتسليم الراية بعد ذلك للأجيال الجنوبية الشابة، عائدا إلى صفوف الجماهير ناصحا ومقدما المشورة والعون عند الحاجة.


عدل سابقا من قبل المداد في الجمعة مايو 22, 2009 4:45 pm عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نجيب محمد
مدير عام
مدير عام


عدد المساهمات : 1533
تاريخ التسجيل : 21/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: النص الكامل لخطاب علي سالم البيض بمناسبة 22مابو   الجمعة مايو 22, 2009 4:40 pm

وبهذه المناسبة التاريخية... فإنني أوجه النداء إلى جميع التكوينات والشخصيات السياسية الجنوبية في الخارج إلى عقد لقاءات تشاوريه, للخروج معا برؤية واحدة وأداة سياسية موحدة من شأنها رص الصف الجنوبي، والتسريع بيوم الخلاص الوطني المنشود لجنوبنا الحبيب، كما أبارك من هذا المكان توحيد مكونات الثورة السلمية في الداخل آملا إن يتم توسيعها بما يتناسب ومتطلبات المرحلة النضالية الحالية.

ويهمني كثيرا في هذه المناسبة، إن أتقدم بالمناشدة الأخوية الصادقة والإنسانية لجميع الأخوة القادة العرب، أصحاب الجلالة والسيادة والسمو في الدول العربية الشقيقة، وفي العالم اجمع مخاطبة الإخوة في صنعاء جهة تحكيم صوت العقل والمنطق الداعي إلى سحب قواتهم العسكرية من الجنوب وتسليم بلادنا لأهلها بصورة سلمية وأخوية وذلك تحت رعاية إقليمية ودولية.. حقنا للدماء وحفاظا على أواصر المحبة والإخاء مابين شعبنا في الجنوب وأشقائنا في الجمهورية العربية اليمنية، والاقتداء بما قام به الزعيم العربي الكبير الراحل جمال عبدالناصر الذي فك الارتباط مع سوريا الشقيقة حقنا للدماء وحفاظا على ووشائج الأخوة مابين الأشقاء العرب في مصر وسوريا, كما ان فرض الوحدة بالقوة من قبل طرف على طرف آخر، لا يمكن ان يكون عامل امن واستقرار في المنطقة كما يدعي ويروج لذلك نظام صنعاء في كل مناسبة.

وفي هذا السياق فانه من المهم ان نؤكد للجميع بأننا شعب حر وعريق وذو حضارة ضاربة في أعماق التاريخ، وان مصيرنا وهويتنا ومستقبل أجيالنا لا يمكن ان يكون رهنا للذرائع و الحجج الواهية التي تنطلق من هنا و هناك، مؤكدين احترامنا والتزامنا بجميع الاتفاقيات الدولية المبرمة، ونخص بالذكر منها اتفاقيات الحدود التي وقعت مع المملكة العربية السعودية وسلطنة عمان الشقيقتين، مذكرين بأن شعبنا قادر بعون الله، وبما يختزنه من موروث مدني وحضاري، على بناء دولته الحضارية المستقلة التي ستكون بإذن الله عامل امن واستقرار ونماء في المنطقة وفي العالم كجزء فاعل في المنظومة الإقليمية والدولية, والقائمة على احترم القوانين والمواثيق والمعاهدات الدولية وحقوق الانسان, ورعاية مصالح الشعوب والأمم،واعتماد مبدأ الديمقراطية والتعددية السياسية والحزبية والتداول السلمي للسلطة واحترام حرية الرأي والصحافة، والقادرة على تحمل مسئولياتها في محاربة الإرهاب والفساد بكل صوره وأشكاله.

ولن يفوتنا بطبيعة الحال ان نؤكد رفضنا القاطع لأية محاولات مكشوفة من قبل النظام في صنعاء إلصاق تهم الإرهاب بثورتنا السلمية المتحضرة التي يشهد على رقي مسارها من يعرفها ويراقبها جيدا، معتبرين ان الإرهاب وصناعته باتت جزء لا يتجزأ من تركيبة النظام الحالي نفسه.

وفي الختام... لا يسعني الا ان احني هامتي اجلالا واحتراما لجميع شهداء الحراك السلمي الجنوبي الذين سقطوا في ميادين النضال دفاعا عن وطنهم السليب سائلا المولى عز وجل ان يتغمدهم بواسع رحمته وان يلهم اهلهم وذويهم الصبر والسلوان...لافتا نظر المجتمع الدولي وهيئاته الدولية ومنظمات حقوق الإنسان القيام بمهامهم الإنسانية العاجلة في رفع آلة البطش العسكرية الغاشمة التي تطال أبنائنا وأهلنا في ردفان والضالع وعدن وصحيفة ( الأيام ).

وانطلاقا من قيم الوفاء و العرفان بالجميل، فإنني أتوجه بالشكر الجزيل إلى جلالة السلطان قابوس بن سعيد سلطان سلطنة عمان الشقيقة والشعب العماني الشقيق على حسن الضيافة والرعاية الأخوية التي أحاطوني بها طوال فترة بقائي في وطنهم الكريم طوال السنوات الماضية.

المجد والخلو لجميع شهدائنا الأبرار... المجد والخلود لجنوبنا الحبيب و لشعبنا الصامد المناضل.. والنصر حليفنا بإذن الله.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بسام
عضو خاص
عضو خاص
avatar

عدد المساهمات : 938
تاريخ التسجيل : 07/08/2009
العمر : 38

مُساهمةموضوع: رد: النص الكامل لخطاب علي سالم البيض بمناسبة 22مابو   الأحد مارس 21, 2010 4:13 am

علي البيض من جماعة (المحنطيين) الموجودين في الخارج اذا نجح مشروعه حكمها واذا خسر اليمن وانهار فهوا موجود بعيد ولن يضره شيئ , والله أني كنت احترمه من قبل وكنت اقول انه هو صانع الوحده ورئيسنا من بعده لكن قد هدم كل مابناه ,أعتقد أن خطابه هذا خطاب حق يراد به باطل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نجيب محمد
مدير عام
مدير عام


عدد المساهمات : 1533
تاريخ التسجيل : 21/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: النص الكامل لخطاب علي سالم البيض بمناسبة 22مابو   الأحد مارس 21, 2010 5:52 am

كلنا مع الوحدو وضد الفساد و التوريث و الشللية و الاسرة و القبيلة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بسام
عضو خاص
عضو خاص
avatar

عدد المساهمات : 938
تاريخ التسجيل : 07/08/2009
العمر : 38

مُساهمةموضوع: رد: النص الكامل لخطاب علي سالم البيض بمناسبة 22مابو   الإثنين مارس 22, 2010 9:40 am

كلنا كلنا كلنا مع الوحدو وضد الفساد و التوريث و الشللية و الاسرة و القبيلة والظلم ,نريد عداااااااله فقط لاغيير ولانرييد بعدها شيئ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
النص الكامل لخطاب علي سالم البيض بمناسبة 22مابو
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شجرة الغريب :: السياسة :: الاخبار-
انتقل الى: