منتدى شجرة الغريب

منتدى شجرة الغريب

سياسي،اجتماعي،ادبي،ديني
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  مواجهات بين قوات الأمن اليمنية والمتظاهرين المتجمعين في ساحة التغيير أمام جامعة صنعاء اسفرت عن اصابة العشرات بجروح، فيما لقي شخص مصرعه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نجيب محمد
مدير عام
مدير عام


عدد المساهمات : 1533
تاريخ التسجيل : 21/09/2008

مُساهمةموضوع: مواجهات بين قوات الأمن اليمنية والمتظاهرين المتجمعين في ساحة التغيير أمام جامعة صنعاء اسفرت عن اصابة العشرات بجروح، فيما لقي شخص مصرعه    الأربعاء مارس 09, 2011 6:48 pm

شهدت العاصمة اليمنية صنعاء يوم الثلاثاء، مواجهات بين قوات الأمن اليمنية والمتظاهرين المتجمعين في ساحة التغيير أمام جامعة صنعاء اسفرت عن اصابة العشرات بجروح، فيما لقي شخص مصرعه واصيب اخرون بجروح في مواجهات بين قوات الأمن ونزلاء السجن المركزي في صنعاء.

شهود عيان قولهم إن "الشرطة اليمنية أطلقت النار على محتجين في العاصمة صنعاء، ما أدى إلى إصابة 50 شخصا على الأقل".

وبينوا أنه "من بين المصابين، الذين جرحوا خلال احتجاج طالب بإنهاء حكم الرئيس اليمني علي عبد الله صالح المستمر منذ 32 عاما، 3 حالاتهم خطيرة"، مشيرين إلى أن "رجال الشرطة وضباط أمن يرتدون ملابس مدنية فتحوا النار، محاولين منع الناس من الانضمام إلى آلاف المحتجين المرابطين منذ أسابيع أمام جامعة صنعاء".

ولم يصدر على الفور أي تعليق حكومي على هذه الأنباء.

وتعد هذه أول مواجهة بين الشرطة والمحتجين المعتصمين أمام جامعة صنعاء منذ يوم 21 شباط.

وكان المتظاهرون أرادوا نصب خيام على طريق فرعي يبعد نحو 100 م عن ساحة الجامعة، فتدخلت الشرطة لمنعهم مطلقة النار والغاز المسيل للدموع.

كما حصلت مواجهات بين قوات الأمن اليمنية وبين ونزلاء السجن المركزي في العاصمة صنعاء، يوم الثلاثاء، أسفرت عن مقتل شخص، وإصابة 60 شخصا آخر بجروح.

وقال مسؤول أمني يمني إن "سجينا لقي حتفه، وأُصيب 60 شخصا آخر بجروح، بينهم 20 شرطيا، في اشتباكات وقعت بين قوات الأمن ونزلاء السجن المركزي في العاصمة صنعاء"، مضيفا أن "السجين توفيق نعمان الشريف قُتل عندما حاول عناصر من شرطة مكافحة الشغب احتواء تمرد، كان السجناء بدأوه داخل السجن".

وكان سجناء محكوم عليهم بالإعدام، قادوا تمردا داخل السجن في محاولة منهم لاستغلال الأوضاع الأمنية في البلاد، بحسب مصادر أمنية.

وأصيب أحد عناصر الأمن اليمنيين، أيضا أثناء صدامات في عتق، بجنوب اليمن، بين الشرطة وطلاب تظاهروا للمطالبة برحيل الرئيس علي عبد الله صالح.

وتظاهر مئات من الطلاب لليوم الثالث على التوالي في مدينة عتق كبرى مدن محافظة شبوة مطالبين برحيل صالح وفرض عقوبات على المسؤولين عن العنف.

ويواجه النظام اليمني حركة احتجاج منذ أواخر كانون الثاني مع تظاهرات في صنعاء وتعز وعدن وفي سائر البلاد، على غرار تلك التي أدت إلى سقوط النظامين في تونس ومصر، وتطورت في ليبيا إلى انتفاضة مسلحة ضد نظام الزعيم معمر القذافي.



وكان 9 متظاهرين أصيبوا خلال المظاهرات التي شهدتها مدينتا ذمار وشبوه، وذلك نتيجة إطلاق النار عليهم من قبل القوات الحكومية.

وشهدت العديد من المؤسسات الحكومية اعتصامات لموظفيها للمطالبة برفع الأجور، وإجراء إصلاحات مالية وإدارية، وإقالة المدراء "الفاسدين".

وشارك موظفون من الجهاز المركزي للإحصاء وقطاع الاتصالات والضرائب وقطاع النظافة والمرور في احتجاجات الثلاثاء.

وكانت الاحتجاجات على نظام عبد الله صالح امتدت الثلاثاء إلى منطقة قبلية تعد قاعدة التأييد القوية له، إذ تظاهر حوالي 10 آلاف شخص في مدينة ذمار، الواقعة على بعد 60 كم جنوبي صنعاء، والمعروفة بعلاقاتها مع الرئيس، وهي أيضا مدينة كل من رئيس الوزراء ووزير الداخلية.

كما وصلت تلك الاحتجاجات إلى منطقة سنحان مسقط رأس الرئيس علي عبد الله صالح، حيث تظاهر محتجون أمام مديرية سنحان مطالبين برحيل صالح وإسقاط نظامه.

وشهدت صنعاء انتشارا أمنيا غير مسبوق منذ يوم الاثنين، حيث نصبت الحواجز الإسمنتية، وانتشرت المدرعات وناقلات الجند والأطقم العسكرية في مداخل المدينة ومحيط ساحة التغيير، التي يعتصم فيها عشرات الآلاف من المطالبين برحيل النظام.

كما أغلقت معظم المدارس في عدن الثلاثاء، بعد أن دعا المتظاهرون التلاميذ والإداريين للمشاركة في حركة التظاهر، حسب مسؤول محلي في مكتب وزارة التربية والتعليم.

وقال المسؤول إننا "فضلنا إعادة الطلاب إلى منازلهم وعدم الحضور خلال الأيام القادمة للدراسة تحسبا لأي أعمال عنف وعدم توجيههم نحو السلوك السيء من قبل هؤلاء المعارضين".

بدورهم، قالوا شهود عيان إن "المئات من طلاب مدارس عدن شاركوا في مسيرات مرددين هتافات تطالب بتنحي الرئيس".

بدوره, قال صندوق رعاية الطفولة التابع للأمم المتحدة (يونيسيف) إن "متظاهرين معارضين للحكومة في جنوب اليمن يهددون بإحراق مدارس، ما لم ينضم المعلمون والطلاب لاحتجاجاتهم في مدينة عدن الساحلية"، بينما نفى المتحدث باسم المعارضة محمد الصابري الاتهامات المذكورة في بيان يونيسيف، وقال إنه ليس هناك برهان عليها.

وكان الرئيس اليمني تعهد بكفالة ألف أسرة فقيرة وتوظيف 25% من خريجي الجامعات من أجل تهدئة الاحتجاجات التي اندلعت منذ أكثر من شهر.

وتشهد المدن اليمنية منذ منتصف كانون الثاني الماضي تظاهر عشرات الآلاف، للضغط على الرئيس علي عبد الله صالح من أجل الرحيل، ما أدى إلى مواجهات عنيفة مع قوات الأمن الذين استخدموا الأسلحة الثقيلة، أسفرت عن مقتل وجرح العشرات.

والرئيس اليمني، علي عبد الله صالح، هو الرئيس الأول للجمهورية اليمنية منذ قيام الوحدة عام 1990، وكان قبلها رئيس الجمهورية العربية اليمنية "اليمن الشمالي" منذ 1978 إلى 1990، وتعد فترة حكمه أطول فترة حكم لرئيس في اليمن مدة 32 عاماً.

وتقدر منظمة العفو الدولية عدد من لقوا حتفهم في موجة الاحتجاج في اليمن بـ27 شخصا على الأقل.

يشار إلى أن عدد من الدول العربية تشهد حاليا احتجاجات على الفقر والبطالة وغلاء الأسعار والفساد، منها ليبيا والأردن والجزائر والبحرين والمغرب والعراق، كما أن الاحتجاجات أدت في تونس ومصر إلى الإطاحة بالرئيس التونسي زين العابدين بن علي والرئيس المصري حسني مبارك.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مواجهات بين قوات الأمن اليمنية والمتظاهرين المتجمعين في ساحة التغيير أمام جامعة صنعاء اسفرت عن اصابة العشرات بجروح، فيما لقي شخص مصرعه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شجرة الغريب :: السياسة :: الاخبار-
انتقل الى: